الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 هو عاشق حتى يموت فيعذر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moussa salim
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

M M S انحبك يا بلادي
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 13/02/2009
المساهمات : 201
الموقع : الجـزائـر
نقاط : 470

مُساهمةموضوع: هو عاشق حتى يموت فيعذر   السبت 23 يناير 2010, 00:18




منقووول للفائدة
هو عاشق حتى يموت فيعذر

بسم الله الرحمن الرحيم

هـل يـطمئنُّ القلبُ يوماً يا ترى
أمْ انّـهُ وَهْـمُ الـحياةِ تَكَرّرَ؟

كمْ فيكَ مِن بعضِ الشموع يذوبُ في
آمـالِ عمْرِكَ، أم يَرى ما لا أرى؟

أضـواء قـلـبـي والظلامُ تحالفا
وتـواعـدتْ عينايا هِجران الكرى

أيـن احـتجبتِ مع الفؤادِ بجرحهِ؟
هل لا يزالُ مع الدموعِ مُجرجرا؟

أوْلَـجْـتِ فـي واحاتِه مِن كلّ ما
أعـطـى الهوى حبَّ الودادِ فأزهرَ

مِـن أيـنَ يا ذات الغيابِ سيلتقي
طَـيـفـي بطَيفكِ، والبعادُ تصدّرَ

لَـمَـحَتْ حكاياتُ الحنين مشاعري
فـمـضَـتْ إلـيـها تَستَبدُّ تَكََبّرا

وغـدوتُ أبـحثُ عنكِ لمّا أثخَنتْ
فـيـنا جراحَ الشوق، تؤذي منظرا

ورجعتُ نحوك أستغيثُ حنان مَن
سَـقَـتِ الـفؤادَ مِنَ المحبّةِ أشهُرا

طـفـلٌ لقلبكِ، تائهٌ في حبّ مَنْ
تـركَـتْ لـهُ دربَ الهوى مُتَعثِّرا

هـذا الـذي لـم تتركي في عُمره ِ
غـيـر الـمـحبةِ والحنانِ، ثأثّرَ

يـشـتـاقُ وجْـداً والدموع تلومهُ
ويـلـومـهـا والشوق فيهِ تَبعثرَ

مـا بـالـهُ يـشكو ويبكي صامتاً؟
مـا عادَ يُدرِك أصفراً من أخضرا

لا تعذري فيه الضياعَ إذا اهتدى
هـو عـاشـقٌ حتى يموتَ فُيعذرَ

_________________


بيكي موسى-زاوية سيدي محمد الحبيب التجاني رضي الله عنه-الحجيرة-ورقلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elchabab.co.cc/
 
هو عاشق حتى يموت فيعذر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحجيرة الجزائرية :: منتدى الطلاب :: مكتبة جعفر الكنج الدندشي-
انتقل الى: