الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 تشويه التصوف بين الاسباب والنتائج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moussa salim
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

M M S انحبك يا بلادي
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 13/02/2009
المساهمات : 201
الموقع : الجـزائـر
نقاط : 470

مُساهمةموضوع: تشويه التصوف بين الاسباب والنتائج   الإثنين 30 نوفمبر 2009, 01:24

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق
والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم


من الواضح أن التصوف يعاني من تشوه صورته في كل مكان تقريبا ، ونحن هنا نتساءل :
-ما هي أسباب تشوه أو تشويه صورة التصوف؟
-ما هي أبعاد ونتائج هذا التشوه؟
أسباب تشوه صورة التصوف:
1.لقد ساهمت الدول الإسلامية كثيرا في هذا التشوه ؛ ذلك أنها أفرغت مناهجها الدينية من روح الدين.
2.جهلُ كثير من المسلمين لأمور دينهم فأصبح من السهل التدليس عليه.
3.انشغال بعض المتصوفة بالحضرات وبالرقص دون أن يهتموا أو يرشدوا المريدين إلى
ضرورة تحصيل العلم الشرعي الذي به يتمكنون من الوقوف ضد مخالفيهم.
4.الإعلام وللأسف الشديد فقد ساهم كثيرا في تشويه صورة التصوف وهذا عن قصد وغير قصد
من خلال إظهارهم للصوفي في صورة الدراويش أو في أصحاب الثياب البالية والمرقعة ، أو كدجالين ، بل تعدّى الأمر إلى البرامج والمسلسلات..
5.مدعو المذهب السلفي ومحاولاتهم في تشويه التصوف من خلال الكتب والأشرطة وكذلك باستخدام الانترنت..

أبعاد ونتائج تشويه التصوف:
1.لعل أول نتيجة للتشوه هي التشوه في حد ذاته فقد أصبحت الصورة الحقيقية للتصوف تكاد تكون منطمسة.
2.عزوف كثير من الناس عن التصوف واعتباره دخيلا عن الإسلام مع أنه جوهره.
3.إذا لم يعد طريق التصوف واضحا فكيف كيف للمرء أن يهتدي إلى الجنة ؟ كيف للمرء
أن يعرف الطريق إلى ربه؟الطريق الذي سيكون أمامه سيكون طريق المدعين والمنتسبين إلى التدين.

ومع كل هذا وغيره نقول أن أعداء التصوف لن يتوقفوا عن محاربتهم له،لكنّ التصوف الحق
سيظل قائما إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،وسيحارب كل من يحاول المساس
به أو بالدين الإسلامي،وكمثال على ذلك يُعَدُّ الشيخ "كمال بيلاو أوغلو" شيخ الطريقة التجانية بتركيا وخليفته "عبد الرحمن بالجي" هما اللذين قادا حملة الآذان بالعربية عام 1941م.
إن الذي ينكر التصوف إنما ينكر مقوما أو مقاما من أهم مقامات الدين وهو مقام الإحسان
الذي هو أرقى المقامات وأعلاها،وحتى يصل الإنسان إلى هذا المقام فعليه اتباع الطريق الصحيح والذي على رأسه يجلس دليل ومرشد وولي من أولياء الله تعالى،وهؤلاء الأولياء جاهدوا أنفسهم فخبِروها وساروا على الطريق فَحَفَظُوهَا فلم يبق لنا إلا أن نتبعهم ونقتدي بهم.

ومهما حاول المنكرون أن ينالوا من التصوف فلن يستطيعوا إلى ذلك سبيلا
كناطح صخرة يوما ليوهنها فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل

أو كما قال آخر:
يا ناطح الجبل العالي ليكلمه أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل



فالصوفية
هم روح الدين ، الصوفية هم روح هذه الأمة الإسلامية ، الصوفية هم محل نظر الله عز وجل ، الصوفية هم اللسان الناطق للشريعة الإسلامية ، وأخيرا وليس
آخرا فالصوفية هم النجاة لكل من تعلق بهم ، إن التصوف لا يُشَوّهُ أبدا
لأنه هو الحقيقة المحمدية ، وإنما التشوه في العيون التي تنظر إليه
والعقول التي تفكر فيه ، والأعمال التي يعتمدها المنكرون فهي كرماد تذروه
الرياح ، لأن التصوف فن يفهم بالذوق والذوق عندهم مفقود ومنعدم فكيف يحصل
لهم شرف الفهم ؟


- كثر خير الشيخ -

_________________


بيكي موسى-زاوية سيدي محمد الحبيب التجاني رضي الله عنه-الحجيرة-ورقلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elchabab.co.cc/
 
تشويه التصوف بين الاسباب والنتائج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحجيرة الجزائرية :: المنتدى الديني :: التصوف الإسلامي-
انتقل الى: