الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 شاعر الثورة مفدي زكرياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moussa salim
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

M M S انحبك يا بلادي
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 13/02/2009
المساهمات : 201
الموقع : الجـزائـر
نقاط : 470

مُساهمةموضوع: شاعر الثورة مفدي زكرياء   الإثنين 30 نوفمبر 2009, 00:07

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق
والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم


شاعر الثورة مفدي زكرياء


هو الشيخ زكرياء بن سليمان بن يحيى بن الشيخ سليمان بن الحاج عيسى، لقّبه زميل البعثة الميزابيّة والدراسة الفرقد سليمان بوجناح بـ: "مفدي"، فأصبح لقبه الأدبيّ الذي اشتهر به.

ولد يوم الجمعة 12 جمادى
الأولى 1326هـ، الموافق لـ: 12 يونيو 1908م، ببني يزقن، ولاية غرداية. وفي بلدته تلقّى دروسه الأولى في القرآن ومبادئ اللغة العربيّة.

التحق بالبعثة الميزابيّة
بتونس، فواصل دراسته هناك في: مدرسة السلام، والمدرسة الخلدونيّة، وجامع الزيتونة، كما غشي مسامرات الأديب التونسيّ الكبير، الأستاذ العربي الكباديّ. وجمعته صداقة حميمة في تلك الفترة بالشاعرين: أبو القاسم الشابّي، ورمضان حمود الذي كان زميلا لهفي البعثة.

أوّل قصيدة
له ذات شأن هي"إلى الريفيّين" نشرها في جريدة "لسان الشعب" بتاريخ 06 مايو 1925م،وجريدة "الصواب" التونسيّتين ؛ ثمّ في الصحافةالمصريّة "اللواء"،و"الأخبار".

واكب الحركة الوطنيّة
بشعره وبنضاله على مستوى المغرب العربيّ فانخرط في صفوف الشبيبة الدستوريّة، في فترة دراسته بتونس، فاعتقل لمدّة نصف شهر، كما شارك مشاركة فعّالة في مؤتمرات طلبة شمال إفريقيا؛ وعلى مستوى الحركة الوطنيّة الجزائريّة مناضلا في حزب نجم شمال إفريقيا، فقائدا من أبرز قادة حزب الشعب الجزائريّ، فكان أن أودع السجن لمدّة سنتين 1937-1939.

وغداة اندلاع الثورة
التحريريّة الكبرى انخرط في أولى خلايا جبهة التحرير الوطنيّ بالجزائر العاصمة، وألقي عليه وعلى زملائه المشكّلين لهذه الخليّة القبض، فأودعوا السجن بعد محاكمتهم، فبقي فيه لمدّة ثلاث سنوات من 19 أبريل 1956م إلى 01 فبراير 1959م

بعد خروجه من السجن فرّ
إلى المغرب، ومنه انتقل إلى تونس، للعلاج على يد فرانز فانون، ممّا لحقه في السجن من آثار التعذيب. وبعد ذلك كان سفير القضيّة الجزائريّة بشعره في الصحافة التونسية والمغربيّة ، كما كان سفيرها أيضا في المشرق لدى مشاركته في مهرجان الشعر العربيّ بدمشق سنة 1961م. بعد الاستقلال أمضى حياته في التنقّل بين أقطار المغرب العربيّ، وكان مستقرّه المغرب، وبخاصّة في سنوات حياته الأخيرة. وشارك مشاركة فعّالة في مؤتمرات التعرّف على الفكر الإسلاميّ.

توفي يوم الأربعاء02
رمضان 1397هـ، الموافق ليوم 17 أغسطس 1977م، بتونس، ونقل جثمانه إلى الجزائر، ليدفن بمسقط رأسه ببني يزقن.

هو
صاحب الأناشيد ا
لوطنيّة: النشيد الوطنيّ الجزائريّ، نشيد الانطلاقة الأولى "فداء الجزائر"، نشيد العلم الجزائريّ ، نشيد الشهداء ، نشيد جيش التحرير الوطنيّ ، نشيد الاتّحاد العامّل لعمّال الجزائريّين، نشيد اتّحاد الطلاّب الجزائريّين، نشيد المرأة الجزائريّة، نشيد بربروس؛ بالإضافة إلى نشيد مؤتمر المصير بتونس ونشيد اتّحاد النساء التونسيّ ونشيد معركة بنزرت التاريخيّة؛ فضلا عن نشيد الجلاء عن المغرب، ونشيد الجيش المغربي، وغيرها من الأناشيد.

له من الديوان المطبوع
: اللهب المقدّس 1961م، تحت ظلال الزيتون 1966م، من وحي الأطلس 1976م، إلياذة الجزائرفي ألف بيت وبيت 1972م.

له شعر كثير غير ما نشره
في دواوين متفرّق في الصحافة الجزائريّة والتونسيّة والمغربيّة، وبقي أمر جمعها في دواوين حلما يراود الشاعر، ولم يستطع تحقيقه رغم إعلانه عن هذه الدواين في أحاديثه وتراجمه الشخصية: "أهازيج الزحف المقدّس" أغاني الشعب الجزائريّ الثائر بلغة الشعب، "انطلاقة" ديوان المعركة السياسيّة في الجزائر 1935-1954م، "الخافق المعذّب" شعرالهوى والشباب، "محاولات الطفولة" إنتاج الشاعر في صباه.

أمّا نثره فكثير، متفرّق
في صحافة المغرب العربيّ، لم يجمع بعد، وله كتب ذكرها في أحاديثه الصحفيّة، لكنّها لم تر النور إلى تاريخ اليوم، من ذلك: أضواء على وادي ميزاب، الكتاب الأبيض، تاريخ الصحافة العربيّة في الجزائر، مسرحية "الثورة الكبرى" ، الأدب العربيّ في الجزائر عبر التاريخ بالاشتراك مع الهادي العبيديّ، وغيرها.

حامل
لوسام الكفاءة الفكريّة من الدرجة الأولى من عاهل المملكة المغربيّة محمدالخامس ، بتاريخ 21أبريل 1987م ووساما لاستقلال ، ووساما لاستحقاق الثقافيّ ، من رئيس الجمهوريّة التونسيّة الحبيب بورقيبة ؛ ووساما لمقاوم من رئيس الجمهوريّة الجزائريّة الشاذلي بن جديد ،بتاريخ 25 أكتوبر 1984م؛ وشهادة تقدير على أعماله ومؤلفاته ، وتقديرا لجهوده المعتبرة ، ونضاله في خدمة الثقافة الوطنيّة من رئيس الجمهوريّة الجزائريّة الشاذلي بن جديد ، بتاريخ: 8 يوليو 1987 م ؛ ووساما لأثير من مصفّ الاستحقاق الوطنيّ من فخامة رئيس الجمهوريّة السيّد عبدالعزيز بوتفليقة ، بتاريخ 04 يوليو 1999م.


نقلا عن موقع رئاسة الجمهورية






- كثر خير الشيخ -

_________________


بيكي موسى-زاوية سيدي محمد الحبيب التجاني رضي الله عنه-الحجيرة-ورقلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elchabab.co.cc/
 
شاعر الثورة مفدي زكرياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحجيرة الجزائرية :: منتدى الشخصيات والمعالم البارزة :: التعريف بالشخصيات والمشائخ-
انتقل الى: